Under the title "prohibitions Arabic creative writing" Festival kicks off Dr. Abdul Salam Ajili of the Arab novel in its sixth session next Wednesday

| بدون نظر | بدون بازتاب


تحت عنوان "محظورات الكتابة الروائيّة العربيّة " انطلاق مهرجان الدكتور عبد السلام العجيلي للرواية العربيّة في دورته السادسة الأربعاء القادم
الخميس, 2010.12.16 (GMT+3) Thursday, 2010.12.16 (GMT +3)

الراحل عبد السلام العجيلي The late Abdel-Salam Ajili

وكالة أنباء الشعر /سورية / زياد ميمان News Agency Hair / Syria / Ziad Miman

تنطلق الاربعاء القادم الدورة السادسة من مهرجان د. Starting next Wednesday, the sixth session of the Festival d. عبد السلام العجيلي للرواية العربية الذي تنظمه مديرية الثقافة في محافظة الرقة وتحمل هذه الدورة شعار "محظورات الكتابة الروائية العربية" ويشارك فيه نخبة من روائيي الوطن العربي يناقشون عدة محاور حسب الأستاذ محمد العبادة مدير الثقافة في الرقة الذي صرح للوكالة Abdul Salam Ajili for Arabic Fiction, organized by the Directorate of Culture in the province of tenderness and carry this session the slogan "prohibitions Arabic creative writing" with the participation of a group of novelists of the Arab world discussing several topics by Professor Muhammad worship Director of Culture said that in the tenderness of the Agency حول رؤية هذا المهرجان وفعالياته والمشاركين فيه قائلاً : About the vision of this festival and its activities and participants, saying:

"تشكّل قضيّة معالجة محظورات البنية الاجتماعيّة الثقافيّة العربيّة، أو المساس بها، أو اختراقها، جزءاً هامّاً من نظريّة الأدب، تعود بتلك النظريّة إلى الأسئلة الأولى التي تعنى بوظيفة الأدب، وبالدور التاريخيّ الذي اضطلع به منذ فجر الإنسانيّة. وتبدو الرواية اليوم المجال الأوسع والأنصع لممارسة رغبات المبدع في تعرية الزيف الكامن في مجتمعه، والذي يشكّل المسوّغ الرئيس لاختراق المحظور، كما يرى أصحاب هذا الاتجاه. "The issue of addressing taboos social structure of Arab cultural, or compromised, or penetration, an important part of the theory of literature, dating back to that theory to the first questions that deal with the function of literature, the historical role played by since the dawn of humanity. Seem novel today the broader field and sharpest for the exercise of the wishes of the creator to expose the underlying fallacy in his community, which constitutes the rationale to penetrate the President prohibited, as seen owners of this trend.

وليس ثمّة شكّ في أنّ علاقة الرواية بالمحظورات الثقافيّة الاجتماعيّة واحدة من تجليات العلاقة بين الجماليّ والمعرفيّ، لذا تأتي الدورة السادسة من مهرجان الدكتور عبد السلام العجيلي للرواية العربيّة، لتطرح أسئلة مغايرة للسائد، حول محظورات الكتابة الروائيّة العربيّة، وتتمحور هذه الأسئلة حول عموميّة المحظورات الثلاثيّة المتعلّقة بالدينيّ، والاجتماعيّ، والسياسيّ، ونسبيّتها، إذ تفترض الحركة التطوّريّة لمسيرة البشريّة التقدّم نحو آفاق الحريّة، لكنّ الملاحظ أنّ الكتابة الإبداعيّة في الوطن العربيّ، والروائيّة بخاصّة، تعاني من تضييق آفاق الحريّات، ولعلّ الأمر رهن بإرادات خارجة عن الحقل الأدبيّ، مثلما هو رهن برؤية كلّ من المبدع، والنصّ، والناقد للعلاقة بين الحريّة والإبداع، ففي حين يرى البعض أنّ الحريّة لا سقف لها، يرى آخرون أنّها تتوقّف عند حدّ احترام معتقدات الآخر، وتاريخه، وممارساته الخاصّة. There is no doubt that the relationship of the novel prohibitions socio-cultural and one of the manifestations of the relationship between aesthetic and cognitive development, so come the sixth session of the festival, Dr. Abdul Salam Ajili of the Arab novel, to ask questions different from the mainstream, on the taboos of Arab novel writing, and focus these questions on a public taboo triple on Baldini, social, political, and relativity, as it assumes that the movement evolutionary march of human progress towards the prospects for freedom, but noted that creative writing in the Arab world, and novelist in particular, suffer from narrowing of the prospects for freedom, and perhaps it is under wills beyond the field literary, as the mortgage is to see Each of the creator, and the text, and critic of the relationship between freedom and creativity, while some believe that liberty is not her cap, others see it stop at the end respect the beliefs of others, and its history, and practices of the private.

وأشار العبادة إلى أن He pointed out that the worship في أنّ سطوة المحظورات ليست واحدة في المجتمعات العربيّة، وذلك وفاقاً للتكوين الثقافيّ التاريخيّ لتلك المجتمعات، ولما انضاف إليها من مفاهيم وممارسات أملتها القوى الاستعماريّة، وما تبعها من مسارات مختلفة لحركات التحرّر الوطنيّة، لذا تضيق دائرة المحظور في بعض المجتمعات العربيّة، وتتسع في مجتمعات أخرى لتشمل كلّ ما يتعلّق بالأعراف شديدة الخصوصيّة للملل والنحل التي تتكوّن منها هذه المجتمعات، كما أنّ المحظورات المحيطة بكتابة المرأة، تختلف في درجتها، وتصنيف أولوياتها عن مثيلاتها في كتابة الرجل. That the power of taboos is not one in Arab societies, in Vaca to the formation of cultural history of those communities, and what Andhav to the concepts and practices dictated by the colonial powers, and the subsequent different paths to national liberation movements, so narrow circle which is banned in some Arab societies, and expand in other communities to include all the norms of privacy of severe fatigue and the bees that make up these communities, and the taboos surrounding women's writing, vary in degree, and classification of priorities from those in the writing of men. ولعلّ أحد الأسئلة المركزيّة الأخرى لهذا المهرجان يتركّز حول مدى الفنيّة التي تحقّقها النصوص التي قاربت (التابو) أو اخترقته، وإذا ما كان هذا الاختراق يشكّل كيفيّة القول الفضلى، أو أنّه الطريق الأسهل لإثارة دهشة المتلقّي العربيّ الذي يُقدّم على أنّه سليل لثقافة القمع والكبت والإرهاب. Perhaps one of the central questions the other of this festival is centered around the art achieved by the texts that almost (taboo) or Achtergueth, and whether this breach is how to say the best, or that the easiest way to raise eyebrows recipient of the Arab, which provides that a descendant of a culture of oppression and repression and terrorism.

الأستاذ محمد العبادة مدير الثقافة في الرقة Professor Muhammad worship Director of Culture in tenderness

وعرض العبادة محاور المهرجان قائلاً And presentation of the festival themes of worship, saying,

تطرح الدورة السادسة لمهرجان الدكتور عبد السلام العجيلي للرواية العربيّة Put sixth session of the festival, Dr. Abdul Salam Ajili for Arabic Fiction المحاور الآتية: The following themes:

- - المحور الأوّل، المحظور اللغويّ : The first axis, which is prohibited language:

جرت العادة على أن تقوم اللغة بتقديم المحظور الاجتماعيّ، أو الدينيّ، أو السياسيّ، في حين يناقش هذا المحور قدرة اللّغة الروائيّة على منح العلاقات اليوميّة، والأفكار العاديّة الهالة التي تدخلها في نطاق المحظور. Traditionally, the language you are prohibited to provide social, religious, or political, while discussing this axis, the ability of language feature to give the daily relationships, and ideas of ordinary aura that you enter in the scope of prohibited.

- - المحور الثاني، المحظورات الثابتة، والمحظورات المتغيّرة في الكتابة الروائيّة العربيّة: The second axis, fixed taboos, prohibitions and in changing Arab novel writing:

تختلف معايير مصادرة بعض الأعمال الروائيّة ومنعها في بلد عربيّ ما، عمّا هي عليه في بلد عربيّ آخر، كما يمنع العمل في البلد ذاته في مرحلة، ويفرج عنه ويروج في مرحلة أخرى، ويتحكّم في ذلك جنس المبدع إذا ما كان رجلاً أو امرأة، ممّا يدلّ على أنّ المحظورات غير الثوابت، وهذا ما يدعونا إلى التساؤل عن ماهيّة الثابت والمحظور في الكتابة الروائيّة، وفي البنية التي أنتجتها على حدّ سواء. Different criteria for the confiscation of some novels and prevention in an Arab country is, than it is in another Arab country, it also prevents the work in the same country at the stage, and released and promoted in the other stage, and controlled the race creator whether a man or a woman, which indicates that the prohibitions is the constants, and this is what leads us to wonder what the hard disk and is banned in novel writing, and in the structure that produced both.

- - المحور الثالث، التقنيّات الروائيّة في مقاربة المحظورات: The third axis, the techniques feature in the approach to the prohibitions:

يناقش هذا المحور الأدوات الفنيّة التي يتمّ بها تناول المحظورات، والتي تتدرّج من المقاربة، إلى المواجهة السافرة، إذ طرح المبدعون علاقتهم بكلّ من الجسد والدين والسياسة، عبر بنى فنيّة موازية من مثل التراث، أو عالم الحيوان، أو البنى العجائبيّة. This theme discusses the technical tools that are being dealt with taboos, which range from the approach, to open confrontation, as the creators put their relationship with each of the body, religion and politics, through the art of parallel structures such as heritage, or the animal world, or the miraculous structures.

- - المحور الرابع، اختراق المحظورات وسياقات النزوع إلى العالميّة: Axis IV, taboos and break the tendency to global contexts:

مرّت على الساحة الروائيّة العربيّة بعض التجارب التي تمّ فيها كشف بعض ثوابت البنية الثقافيّة الاجتماعيّة العربيّة، والتنديد بها، بهدف الوصول إلى العالميّة، إذ اعترت أمريكا وأوربة رغبة عارمة في كشف سرّ ذلك العالم الغامض الذي يصدّر الإرهاب من وجهة نظرهم، وبناء على ذلك انطلقت موجة في الكتابة الروائيّة استعارت أصابع الآخرين لتكتب عمّا هو محظور في أعرافهم، وأنتجت نصوصاً منها المتكلّف ومنها المتفوّق في فنيّته، لكنّها عموماً بقيت إشكاليّة. Passed on the scene Arabic novels are some experiments that uncovered some of the fundamentals of cultural infrastructure in Arab communities, and to condemn them, in order to reach the World, with minor glitches America and the Europeanization of a strong desire to uncover the secret of that mysterious world that issues of terrorism from their point of view, and therefore launched a wave in novel writing borrowed other fingers to write what is prohibited in their customs, and produced texts which Poseur including superior Ffineth, but generally remained problematic.

إنّ هذه الدورة من مهرجان الدكتور عبد السلام العجيلي للرواية العربيّة إذ تطرح هذا الموضوع ومحاوره للبحث، فإنّها تنتظر مساهمات الأكاديميين والمبدعين والنقّاد، لتقديم تجاربهم، ورؤياتهم الفنيّة والفكريّة، ولطرح رؤاهم المستقبليّة لتطوير الكتابة الروائيّة العربيّة، ومنحها آفاقاً معرفيّة وجماليّة أوسع وأكثر تطوّراً، توازي هموم الإنسان العربيّ وطموحاته. This session of the festival, Dr. Abdul Salam Ajili of the Arab novel since raised this subject and themes of research, they are waiting for contributions of academics, artists and critics, to offer their experiences, and Rwyatem artistic and intellectual potential, and to put forward their visions for the future development of novel writing Arabic, and awarded horizons of knowledge and beauty of a broader and more sophisticated, equivalent to the concerns of Arab rights and aspirations. " "

ويشارك في هذا المهرجان كوكبة من روائيي الوطن العرب وهم من المغرب أحمد المديني Participate in this festival a constellation of novelists of the Arab World are from Morocco Ahmed urban

من الجزائر:الحبيب السائح من تونس: حسونة المصباحي -آمال قرامي -الحبيب السالمي من مصر شيرين ابو النجا -خليل الجيزاوي -هاله البدري من السعودية: تركي الحمد -عبدو خال السودان: آدم كومندان جوغان حسب النبي من اليمن -عبد القوي العفيري من العراق: Of Algeria: beloved tourist from Tunisia: Hassouna Mesbahi - hopes Aqrami - Habib Selmi from Egypt Sherine Abul-Naga - Khalil Algizawi - Hala Badri from Saudi Arabia: Turki al-Hamad - Abdou free Sudan: Adam Komndan Jugan as a prophet of Yemen - Abdul strong Alafeeri from Iraq : عمار أحمد- عبد الحميد الربيعي -علي بدر من الأردن: سحر ملص -جمال ناجي -عبد الله رضوان -إبراهيم نصرالله من لبنان: بشار شبارو-عبد المجيد زراقط من إيران محمد رضا سرشار-شكوه حسيني -حسين باينده ومن سورية -شهلا العجيلي -فؤاد المرعي -سوسن جميل حسن -لؤي خليل -خيري الذهبي -نبيل سليمان -نبيل حاتم -نصر محسن -عادل محمود -هايل الطالب - نجاح إبراهيم -أيمن ناصر -احمد المصارع Ammar Ahmed - Abdul Hamid al-Rubaie - Ali Bader of Jordan: The Magic of Malas - Jamal Naji - Abdullah Radwan - Ibrahim Nasrallah from Lebanon: Bashar Chebaro - Abdul Majid Zaraqit of Iran, Mohammad Reza Srchar - Complaint Hosseini - Hussein Baindh and Syria - Shahla Ajili - Fouad Marei - Sawsan Jamil Hassan - Louay Khalil - Golden charity - Nabil Soliman - Nabil Hatim - Mohsen Nasr - Adel Mahmoud - Hale student - success Ibrahim - Ayman Nasser - Ahmed Gladiator

وتنطلق فعاليات هذا المهرجان الساعة الحادية عشر من صباح الاربعاء القادم وستمر حتى مساء الجمعة 24 / 12في مديرية الثقافة في الرقة And starts the Festival is the eleventh hour of the morning Wednesday and will go through until the evening Friday, 24/12 at the Directorate of Culture in the tenderness

بدون بازتاب

http://www.sarshar.org/cgi-bin/mt/mt-tb.cgi/78لینک بازتاب:

ارسال نظر

درباره این نوشته

این صفحه حاوی یک نوشته است که توسط مدیر در 25 آذر 1389 5:07 بعدازظهر منتشر شده است.

Monitoring / Two memory-rich late Sobhdl نوشته قبلی اين بلاگ بود

Sekandar's whirpool/ mohammad reza sarshar نوشته بعدی اين بلاگ است

نوشته های اخیر را می توانید در صفحه نخست مشاهده نمایید و یا به آرشیو مراجعه کنید تا تمامی نوشته ها را مشاهده کنید.