3 آذر 1389

ادراك معجزة القلم، يتحقق من خلال الكتابة

وکالة انباء الکتاب الایرانیة (IBNA)

اعتبر وزير العمل والشؤون الاجتماعية في حفل "الكتاب، العمل والرقي" الذي اقيم بمقر الوزارة، اعتبر "الثقافة" بانها مفتاح تسوية جميع مشاكل البلاد وقال ان احدى القضايا التي نواجهها في مجال التاليف، انه نادرا ما نلجا الى القلم والكتابة، واذا اما استخدمنا الكتابة لتثبيت وتسجيل ذكرياتنا في لحظات الفرح والحزن والقلق، فاننا سندرك معجزة القلم ولماذا اقسم الله سبحانه وتعالي بالقلم.

النص :
ايبنا – وشارك في هذا الحفل الذي اقيم بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية، كل من محمد حسيني وزير الثقافة والارشاد الاسلامي وبهمن دري نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية وعبد الرضا شيخ الاسلامي وزير العمل والشؤون الاجتماعية والدكتور مجتبى زارعي نائب وزير العمل والشؤون الاجتماعية وحميد قبادي مستشار نائب وزير الثقافة للشؤون الثقافية ومحمد اللهياري فومني امين الدورة الثامنة عشر لاسبوع كتاب الجمهورية الاسلامية الايرانية ومحمد رضا سرشار الكاتب في مجال الادب القصصي وعدد من الصحفيين.وفي مستهل الحفل القى الدكتور مجتبى زارعي نائب وزير العمل والشؤون الاجتماعية كلمة اشار فيها الى ان الكتابة تعد عملا بحد ذاتها، معتبرا اياها، فنا يجب ان يتلازم مع التعهد. وقال ان من المقرر بالتعاون مع وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي، اقامة جائزة تمنح حؤولية باسم "الشهيد برونسي" وكان من العمال الكتاب، مشيرا الى ان وزارته تؤمن بانه يجب تقديم وتكريم الوجوه الخالدة في هذا الميدان مثلهم مثل سائر الوجوه الخالدة في الميادين الفنية والادبية. كما ان من المقرر التوقيع على مذكرة تفاهم مع مؤسسة المكتبات العامة، يصبح بموجبها العمال وافراد اسرهم والذين يشكلون نحو 50 مليون نسمة من مجمل السكان في البلاد، اعضاء في المكتبات. ثم تحدث محمد رضا سرشار الكاتب في مجال الادب القصصي فسلط الضوء على كتاب "صالة الاستقبالات في العاصمة" من تاليف محمد علي غوديني الذي هو من عمال البلاد، موضحا ان بطل القصة، قروي نجل عامل، يمر بتطورات كبيرة في حياته على اثر سياسة الاصلاحات الزراعية. وقال ان هذا الكتاب فاز في العام الماضي بجائزة كتاب الموسم. ومن ثم عرض مقطع فيديو عن حوارات مع مؤلفي كتاب "امراة باحذية رجالية" من تاليف محمد علي غوديني وكتاب "اداب واخلاق العمل في الثقافة الاسلامية" من تاليف مسعود انصاري.وتم برعاية وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني تدشين هذين الكتابين. واشار حسيني الى مذكرة التفاهم بين وزارته ووزارة العمل واعتبرها بداية لاستمرار التعاون بين الوزارتين وقال ان رمز التنمية الثقافية في بلد ما، يكمن في نسبة القراءة وعدد المكتبات وعدد دور السينما والمراكز الثقافية في ذلك البلد. مشددا على ضرورة تكثيف التواصل الثقافي بين المؤسسات الثقافية. واكد حسيني: اننا ندعم العمال الذين يمارسون الكتابة والتاليف من اجل طباعة واصدار اعمالهم.ثم القى الدكتور عبد الرضا شيخ الاسلامي وزير العمل والشؤون الاجتماعية كلمة اعتبر فيها الكتاب بانه اهم واكثر ابداعات الانسان ضرورة وروعة واضاف ان الكتاب والاهتمام به مهم لدرجة ان الله سبحانه وتعالي جعل الكتاب معجزة خاتم النبيين واقسم فيه بالقلم.وقال ان القطاع الاجتماعي الذي يتضمن الثقافة يعد احد نشاطات وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مضيفا ان وزارة العمل تعتبر مؤسسة اقتصادية، لكنها تركز بشكل كبير على المجالات الثقافية، ويجب الانتباه الى ان "الثقافة" هي مفتاح تسوية جميع مشاكل البلاد في كافة المجالات الاجتماعية.

Posted by didar at 7:47 بعدازظهر | Comments (0)